للاسف هذه المدونة اصبحت ارشيف فقط، لمتابعة جديد مقالاتي يرجى زيارة موقعي الشخصي BassamShhadat.com

شكراً وزارة الإتصالات

أبلغني الأخ حسام ليلة البارحة أن وزارة الإتصالات قامت بحجب الموقع الإباحي الذي يستحل المرتبة التاسعة من المواقع التي يدخل عليها السوريين حسب ترتيب موقع أليكسا العالمي، شكراً وزارة الإتصالات و لكن هذا لا يكفي نحن نريد حجب كامل المواقع الإباحية و التحضير للحملة الإلكترونية جاري و بأنتظار الإقتراحات على هذا العنوان المواقع الإباحية إلى متى ؟؟!!



17 تعليق to “ “شكراً وزارة الإتصالات”

  1. مبروك وعقبال أن يطال الحجب كل المواقع الإباحية
    والله يحفظ أمتنا من كل شر

  2. مجرد سؤال هل هذا الحجب من قبيل الخوف على الشباب ام من قبيل فرض الوصاية على الشعب القاصر

    لنضرب مثالا سريعا – السعودية
    مع كم الحجب المهول لكل المواقع الاباحية تقريبا لايزال السواد الاعظم من الشباب يجد الطرق للحصول على كل ما يريد

    الاسلام الاسلام والاسلام
    تربية الاسلام المفقودة هى السبب

    فمسلمى اوروبا (حيث عشت ) وومسلمى تركيا وماليزيا حيث زرت – اتيحت لهم كل وسائل الاباحية ولكن………….

    شعوبهم و اخلاقهم ونفوسهم ليست قاصرة تستحق الحجر فى تحوى روح الاسلام

  3. يقول RedMan:

    ماشي صح : سررت جداً بعودت و أهلا و سهلا بك في عالم التدوين من جديد .

    لم الحجب : جواباً على سؤالك فهذا المطلب هو للسببين معاً، خوفاً على الشباب لأن الشباب هم أمل هذه الأمة، و من قبيل الوصاية على الشعب القاصر تصور فتىً بعمر الزهور يقضي جل وقته على المواقع الإباحية و اهله لا يعلمون ما هو الكمبيوتر أو أنهم لا يعرفون ما هو الإنترنت و ما هي مخاطره كيف تتصور سيكون حال هذا الفتى بعد شهور من متابعة المواقع الإباحية كيف سيكون حاله دراسياً و أخلاقياً، فهو و أهله قاصرون عن فهم الحقيقة من المواقع الإباحية و النتائج المترتبة عليها و واجب على الدولة أن تفرض وصايتها على الإنترنت كما تفرض وصايتها على كل الموافق العامة في البلد .

    مثال السعودية الذي طرحته لا يمثل الحقيقة، كل بلد من البلدان فيها فساد و خراب في فئة من شبابها، و لكن أن تقول أن جل الشباب في السعودية كما ذكرت فهذا كلام يحتاج إلى دليل بالأرقام و نحن لسنى بصدد تحديد من الأكثر فساداً، بل في كلً خير و ذالك فضل الله يؤته من يشاء .

    أنا معك 100% أننا بحاجة إلى تربية الإسلام

  4. يقول масун:

    عزيزي بسام .. الحمد لله وزارة الاتصالات حجبت عنا ليس المواقع ولكن الانترنت كاملة لمدة تزيد عن عشرة أيام .. شو بدك أحسن من هيك ؟

  5. يقول RedMan:

    الله يكون بالعون الأخبار تقول ان القرش اكل قضمة من الكبل البحري بين سوريا Ùˆ مصر 🙂 .

  6. للأسف هناك الكثير من المواقع التي تروج نفس الفكرة ومسموح لها بالانتشار في بعض دولنا العربية …

    بالرغم من انتشار فلتر يمنع المواقع الا ان بعض الدول تسمح لتواجد هذه المواقع دعما لمفهوم الحرية 🙂

  7. يقول linux juggler:

    بداية استاذ ريد مان ، بحب علق على فكرة بسيطة ألا و هي موضوع الحرية التي نناقشها هنا بشكل مخفي ، بالرغم من ان الموضوع يتكلم عن المواقع الاباحية ، و سأناقش هذه النقطة في نهاية حديثي.
    سؤالي هو منذ متى نصبنا انفسنا كجلادين ؟ نمنع ما نظن انه سيء و نسمح مانظن بأنه مفيد ؟ و لماذا التقييم على اساس النظرة الفردية لا على اساس النظرة العامة ؟
    الحرية استاذي اسمى من ان نقوم بتقييدها من منطلق الفرد ØŒ فكل شخص منا يعتبر الحرية شيء معين هو الأفضل في تنفيذه Ùˆ لكن ما ينظر إليه على اساس انه حرية لدي قد تعتبر انت شيء مسيء جداً لك Ùˆ للمجتمع مع العلم انني اجده جيد …
    لأضرب مثلا لك : في السعودية الحجب كان ينطلق من مبدأ بسيط جداً ØŒ إذا كان هنالك تفاحة غير صالحة في صندوق التفاح ØŒ فسنقوم برمي صندوق التفاح كله ØŒ وهذا الأمر عندما كنت هناك Ùˆ لا أدري هل تم تغيير هذه القاعدة ام لا ØŒ في سوريا الأمر في بعض الأحيان مشابه ØŒ فمثلا مواق المدونات على بلوغر جميعها محجوبة بالرغم من ان هنالك منها التقني Ùˆ الفني Ùˆ … الخ .
    الفكرة النهائية التي اود ان اصل اليها هنا هي أنه لابد لك من اعطاء الانسان حق الاختيار ، لا ان تقوم باعطائه عدد من الاختيارات المتاحة لأنه من وجهة نظرك انه لا يستحق ان يمتلك الحق في الاختيار من الاختيارات التي قمت انت بالغائها .
    و يمكن الاستدلال من خلال فقهاء الدين الذين اقروا جميعاً بأن الانسان مخيّر و ليس مسيّر ، فلماذا تحاولون جعل الانسان مسيّر ؟
    و لأعود إلى النقطة التي تتحدث انت عنا و كان لابد لي من كتابه هذه المقدمة البسيطة لترابط الأفكار .
    قبل البدء بحجب المواقع ، و هذا من وجهة نظري ، عليك العمل على حل المسبب لهذا الأمر ، لننظر إلى الواقع فنجد ان هنالك العديد من المشاكل ، منها الغلاء المعيشي ، متاجرة الأهالي ببناتهم و هذا الأمر يساعد على تعسير الزواج لا على تيسير الزواج .
    الشباب جميعهم لديهم طاقات لابد لهم من تفريغها ، ولا أقصد فقط الشباب من الفتية و لكني ايضاً اقصد الفتيات أيضاً ، و عندما لايجدون السبيل الصحيح لتفريغ طاقاتهم ، فإنهم سيتوجهون للبديل المتوفر ، و بصراحة هنالك بديلين ، الأول هو ارتكاب الزنا و الثاني هو ممارسة العادة الجنسية ، و قد اجمع الفقهاء على ان الأمرين لا يجوزان و لكنهم اعتمدوا مبدأ ، أنه لابد من اتاحة الأمر الأخف كي لا يصل الانسان إلى الأمر المحرم و الذي يوجب الحد .
    ما اقوله و أود جداً أن أكون واضحاً فقد قلته في العديد من المرات ، اطلب المستطاع حتى تطاع ، فعندما تطلب من الشاب أو الفتاة عدم الدخول إلى المواقع الاباجية ، قم بتوفير البديل ، لا تحجب البديل و تقول لماذا يتوجه الشباب إلى المواقع الاباحية ، هذا من جهة ، و من جهة اخرى قم بحل المشكلات الاجتماعية التي يعاني منها الشباب ، و نحن كسوريين أعلم بوضعنا ، فلو وجد الشاب أو الفتاة ، زوجة أو زوجاً ، و هو في ريعان الشباب لما أظن انه سيذهب إلى اي بديل ..
    Ùˆ بالنهاية هذا رأيي ØŒ Ùˆ أعود فأقول ØŒ لست أنا أو أنت من يحاكم أو يطلق الاحكام Ùˆ لكن هنالك من هو أسمى منا جميعاً هو أعلم بعباده سبحانه …

  8. يقول RedMan:

    سأرد عليك من ناحية شرعية و ذالك أقرب لقلبي لأني وجدت فيك حرصاً على الدين و لله الحمد، قال الله تعالى: ( والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت إيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) [ المؤمنون: 5ـ 6 ] ، و قال النبي صلى الله عليه و سلم : (( من استطاع الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء )) و الحديث صحيح رواه البخاري في صحيحه في باب الصوم لمن خاف على نفسه العزوبة . و الحديث واضح أن الزواج هو أولاً و أن لم يجد الزواج فعليه بالصوم و النبي صلى الله عليه و سلم لم يذكر غير ذالك من الأمور، أنا معك أن الشاب السوري يتعرض لضغوط أكثر من غيره لذالك لطبيعة المجتمع و لكن الحل ليس كما ذكرت، ليس الحل بأن نترك الشباب للمواقع الإباحية، الشهوة كلما زدتها زادت و هذه القاعدة معروفة فمشاهدة المواقع الإباحية حرام قطعاً و لا شك في ذالك غير أنها تزيد من الشهوة كلما زيارتها، و ستدخل في دوامة بين شحن نفسك بالشهوة و من ثم التفريغ بالعادة السرية و كل ذالك على حساب صحتك و دينك و حياتك، قد يعتقد البعض أني أنصب نفسي قاضياً و لكني لا أريد إلا الإصلاح، و أنا لا أقضي من عندي بل هي شريعة الله، من واجب الدولة حجب المواقع الإباحية لأن ذالك مخالف للدستور و مخالف للشريعة الإسلامية التي يستمد منها الدستور معظم تشريعاته، و أما بقولك أن الإنسان مخير فأنا معك نحن في بلد علماني و يكفل الحرية للجميع فمن أراد فلماً إباحياً عليه النزول إلى محلات الفيديو و يشتري و هو حر فيما يفعل كان مسلماً أم غير مسلم و الله يفصل بين عباده يوم الميعاد.

    كنت تطلب أن نعمل على تسهيل زواج الشباب بدل حجب المواقع الإباحية، أنصحك بزيارة مقر جمعية إعفاف لتطلع على ما تقوم به هذه الجمعية بارك الله في العاملين عليها.

  9. يقول بدر:

    والله يا اخي وزارة الاتصالات ما بتعرف تشتغل الا بحجب المواقع الاباحية اي يروح الوزير ايشوف السرقة بالدوائر التابعة لوزارة الاتصالات وبس ليخلص يفكر بحجب مواقع الاباحة وشكرا

  10. يقول масун:

    مع أنو نفسي مو مفتوحة لأدخل بالنقاش معكن أخي زاهر وأخي بسام ( لينكس جغلر وريد مان ) ولكن حبيت سجل إعجابي بالنقاش الحضاري يلي دار بيناتكن .. يا ريت تكون نقاشاتنا كلها هيك .. بالفعل شيء بيرفع الراس .
    الحقيقة عندي الشيء الكثير لأحكيه بهالموضوع من بعد ما قرأت تعليقاتكن بس متل ما قلت نفسي مو مفتوحة بسبب بعض الظروف .. خيرها بغيرها إن شاء الله

  11. يقول linux juggler:

    استاذي ، جوابك تماماً دفاعاً عن أفكارك و هذا أيضاً ما أقوم به الآن ، الفكرة كانت من كلامي أن الانسان حر ، و بالتالي ليس أنا و لا أنت من يحدد له حدود حريته ، و إلا لشاهدنا المطوعين أو ما يقال عنهم أصحاب الهيئة ، يجولون و يصولون بيننا و ينهرون فلان و يشدون على يد فلان .
    الدستور يا استاذي أعطى الانسان حريته ØŒ كما أعطى الاسلام للانسان حريته Ùˆ كذلك فرض عليه تعاليم الاسلام Ùˆ ترك له حرية تنفيذها على أساس أنه سيحاسب عليها إما خيراً – Ùˆ الله يجعلنا منهم – Ùˆ إما شراً – Ùˆ الله يبعدنا عنهم – ..
    الأمر الآخر عندما ستعين الشباب ( بفئتيهم ) على الزواج ØŒ فلن يهتموا بهذا الأمر ØŒ Ùˆ لو توفرت لهم فرصة العمل التي تساعدهم على نسيان همومهم لما وجدتهم يركضون وراء السراب ØŒ نعم وراء السراب …
    صديقي كلام الرسول (ص) لا يشوبه أي خطأ ØŒ لكن الأزمان قد اختلفت ØŒ فحديث الرسول (ص): ” سيأتي زمان على أمتي القابض فيه على دينه كالقابض على جمرة ” ØŒ

  12. يقول linux juggler:

    استاذي ، جوابك تماماً دفاعاً عن أفكارك و هذا أيضاً ما أقوم به الآن ، الفكرة كانت من كلامي أن الانسان حر ، و بالتالي ليس أنا و لا أنت من يحدد له حدود حريته ، و إلا لشاهدنا المطوعين أو ما يقال عنهم أصحاب الهيئة ، يجولون و يصولون بيننا و ينهرون فلان و يشدون على يد فلان .
    الدستور يا استاذي أعطى الانسان حريته ØŒ كما أعطى الاسلام للانسان حريته Ùˆ كذلك فرض عليه تعاليم الاسلام Ùˆ ترك له حرية تنفيذها على أساس أنه سيحاسب عليها إما خيراً – Ùˆ الله يجعلنا منهم – Ùˆ إما شراً – Ùˆ الله يبعدنا عنهم – ..
    الأمر الآخر عندما ستعين الشباب ( بفئتيهم ) على الزواج ØŒ فلن يهتموا بهذا الأمر ØŒ Ùˆ لو توفرت لهم فرصة العمل التي تساعدهم على نسيان همومهم لما وجدتهم يركضون وراء السراب ØŒ نعم وراء السراب …
    صديقي كلام الرسول (ص) لا يشوبه أي خطأ ØŒ لكن الأزمان قد اختلفت ØŒ فحديث الرسول (ص): ” سيأتي زمان على أمتي القابض فيه على دينه كالقابض على جمرة ” أو كما قال عليه الصلاة Ùˆ السلام ..
    الزمان يا أخي قد تغير ØŒ نعم الدين لم يتغير لكننا للأسف لم نحاول أن نجدد الدين ØŒ Ùˆ لا أعني بتجديده أن نغيره Ùˆ إنما أن نقوم بالتحدث بلغة العصر ØŒ لا بلغة عصر الصحابة …
    هل من الممكن أن تقول لي كيف تريد من الشاب أن يصبر و هو يمشي في الشارع فيرى العديد من الفتيات كاسيات عاريات ؟ و الأزعج منهم المحجبات اللاتي للأسف يتبرأ حجابهم منهم ؟
    كيف تقول لهذا الشاب اصبر و هو يرى العمر أمامه قصير ؟
    على زمن الرسول كان الشاب ليتزوج و لم يبلغ العشرين ، الآن قد يبلغ الأربعين قبل أن يبدأ بارسال أهله ليبحثوا له عن زوجة يرضاها و ترضاه !!!
    لا تنزعج من كلامي فالاختلاف في الرأي لا يعني العداء ØŒ فنحن هنا لنتناقش ….
    أما جمعية أعفاف فصراحة هي تشكر على هذا المجهود الذي تبذله ØŒ Ùˆ لكنها لن تستطيع أن تغير من آراء آباء يتاجرون ببناتهم …
    أحد معارفي تزوج ثلاث مرات ØŒ Ùˆ طلق مرتين ØŒ في المرة الثانية الزوجة بقيت مدة سنة Ùˆ من ثمّ تبين أنه لن يستطيع تحمل تصرفات زوجته ØŒ Ùˆ انتهى الأمر بالمحاكم حتى تطلقا ØŒ Ùˆ لكن انظر ماذا فعلت ØŒ بدأت بطلب أمور Ùˆ أشياء من المنزل على أساس أنها لها Ùˆ حلفت أغلظ الأيمان بأنها ملكها ØŒ Ùˆ مع علمه بأنها ليست لها ØŒ قام باعطائها ما تريد Ùˆ ذهب كل شخص في سبيله ØŒ Ùˆ الآن منّ الله عليه بزوجة صالحة …
    الزواج ليس موضوع تفريغ للشهوة Ùˆ إنما هو بناء لاسرة ØŒ لذلك يتوجب علينا قبل أن نوفر البيئة المناسبة للشاب لكي يبتعد عن المحرمات ØŒ فأنت من قالها ليس هنالك من يمنع أي شاب من ان يشتري أي عدد يريد من الأقراص المدمجة التي تحتوي على ما يريد من أي شيء …
    و يمكنك مراجعة الرابط التالي :
    http://syria-news.com/readmynews.php?sy_seq=51134
    المهم الموضوع هنا هو نقاش لايجاد الحل لا دفن الرأس بالتراب كما النعامة …
    Ùˆ شكراً …
    Ùˆ لا تنسى دائماَ أن هنالك تتمة للحديث …

  13. يقول RedMan:

    بدر : الأصلاح خطوة خطوة، و الآن وزارة الإتصالات تقوم بحملة لحجب المواقع الإباحية العربية و لا أعرف ماذا بعد .

    масун : مرورك يا غالي بيكفي، ازاح الله عنك الهم و الغم بانتظارك .

  14. يقول RedMan:

    استاذي ، جوابك تماماً دفاعاً عن أفكارك و هذا أيضاً ما أقوم به الآن ،

    شيئ طبيعي هل كنت تتوقع أن اتراجع عن أفكاري

    الفكرة كانت من كلامي أن الانسان حر ، و بالتالي ليس أنا و لا أنت من يحدد له حدود حريته ، و إلا لشاهدنا المطوعين أو ما يقال عنهم أصحاب الهيئة ، يجولون و يصولون بيننا و ينهرون فلان و يشدون على يد فلان .
    الدستور يا استاذي أعطى الانسان حريته ØŒ كما أعطى الاسلام للانسان حريته Ùˆ كذلك فرض عليه تعاليم الاسلام Ùˆ ترك له حرية تنفيذها على أساس أنه سيحاسب عليها إما خيراً – Ùˆ الله يجعلنا منهم – Ùˆ إما شراً – Ùˆ الله يبعدنا عنهم – ..

    أنا معك أنا لم أحدد الحرية بل الله سبحانه و تعالى ، و انا اذكر بالحكم الشرعي و لست أصدره، الحكم موجود بالآيات و الأحاديث و انت عليك أما الالتزام بالحكم أو عدم الالتزام و الله يفصل بين عباده يوم الحساب

    الأمر الآخر عندما ستعين الشباب ( بفئتيهم ) على الزواج ، فلن يهتموا بهذا الأمر ، و لو توفرت لهم فرصة العمل التي تساعدهم على نسيان همومهم لما وجدتهم يركضون وراء السراب ، نعم وراء السراب …
    صديقي كلام الرسول (ص) لا يشوبه أي خطأ ، لكن الأزمان قد اختلفت ، فحديث الرسول (ص): ” سيأتي زمان على أمتي القابض فيه على دينه كالقابض على جمرة ” أو كما قال عليه الصلاة و السلام ..
    الزمان يا أخي قد تغير ، نعم الدين لم يتغير لكننا للأسف لم نحاول أن نجدد الدين ، و لا أعني بتجديده أن نغيره و إنما أن نقوم بالتحدث بلغة العصر ، لا بلغة عصر الصحابة …

    أولاً حديث النبي صلى الله عليه و سلم له روايتان منها، عن أبي هريرة قال : (قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ويل للعرب من شر قد اقترب ، فتناً كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل مؤمناً و يمسي كافراً ، يبيع قوم دينهم بعرض من الدنيا قليل ، المتمسك يومئذ بدينه كالقابض على الجمر ، أو قال : على الشوك ) رواه أحمد في مسنده، كلامك جميل و أنا معك في جزئية تجديد الخطاب الديني فقط دون تغير أحكام الدين ، الحرام على زمن النبي صلى الله عليه و سلم حرام و سيظل حراماً إلى أن يرث الله الأرض و من عليها .

    هل من الممكن أن تقول لي كيف تريد من الشاب أن يصبر و هو يمشي في الشارع فيرى العديد من الفتيات كاسيات عاريات ؟ و الأزعج منهم المحجبات اللاتي للأسف يتبرأ حجابهم منهم ؟
    كيف تقول لهذا الشاب اصبر و هو يرى العمر أمامه قصير ؟
    على زمن الرسول كان الشاب ليتزوج و لم يبلغ العشرين ، الآن قد يبلغ الأربعين قبل أن يبدأ بارسال أهله ليبحثوا له عن زوجة يرضاها و ترضاه !!!
    لا تنزعج من كلامي فالاختلاف في الرأي لا يعني العداء ، فنحن هنا لنتناقش ….

    الجواب سهل غض البصر لست مجبراً على أن تطلق بصرك Ùˆ ثم تقول لم أقدر على صون نفسي ØŒ قلت لك هي شحن Ùˆ تفريغ أن لم تشحن فأنت لست بحاجة الى التفريغ بهذا الشكل ØŒ Ùˆ كلما كان العمر قصيراً كان أفضل 🙂 لأنك لن تصبر كثيراً ØŒ صبر لعمر قصير يعطيك حور العين لحياة بلا موت ØŒ لم أنزعج من كلامك بالعكس انا مسرور بنقاشك Ùˆ لكن نحتاج بأن لا نتعرض للثوابت Ùˆ أن لا نتكلم لنثبت أنفسنا فقط …

    أما جمعية أعفاف فصراحة هي تشكر على هذا المجهود الذي تبذله ، و لكنها لن تستطيع أن تغير من آراء آباء يتاجرون ببناتهم …

    الذي يقرأ كلامك يعتقد أن كل السورين يبيعون بناتهم، هنالك دائما شواذ Ùˆ لكن لا تعمم 😉 …

    أحد معارفي تزوج ثلاث مرات ، و طلق مرتين ، في المرة الثانية الزوجة بقيت مدة سنة و من ثمّ تبين أنه لن يستطيع تحمل تصرفات زوجته ، و انتهى الأمر بالمحاكم حتى تطلقا ، و لكن انظر ماذا فعلت ، بدأت بطلب أمور و أشياء من المنزل على أساس أنها لها و حلفت أغلظ الأيمان بأنها ملكها ، و مع علمه بأنها ليست لها ، قام باعطائها ما تريد و ذهب كل شخص في سبيله ، و الآن منّ الله عليه بزوجة صالحة …
    الزواج ليس موضوع تفريغ للشهوة و إنما هو بناء لاسرة ، لذلك يتوجب علينا قبل أن نوفر البيئة المناسبة للشاب لكي يبتعد عن المحرمات ، فأنت من قالها ليس هنالك من يمنع أي شاب من ان يشتري أي عدد يريد من الأقراص المدمجة التي تحتوي على ما يريد من أي شيء …
    و يمكنك مراجعة الرابط التالي :
    http://syria-news.com/readmynews.php?sy_seq=51134
    المهم الموضوع هنا هو نقاش لايجاد الحل لا دفن الرأس بالتراب كما النعامة …
    و شكراً …
    و لا تنسى دائماَ أن هنالك تتمة للحديث …

    أنا معك ايضاً الزاوج ليس لتفريغ الشهوة فقط بل هوة لبناء الأسرة أيضاً ….

    النقاش جميل و ما زلنا متفقين على أن المواقع الإباحية حرام شرعاً ، و أن حجبها شي ضروري جداً و ذالك في سبيل أن نهيئ للشباب بيئة يبتعد فيها عن المحرمات ، انصحك بالأخير أن استطعت أن تحضر محاضرة من سلسلة الدورة التأهيلية للحياة الزوجية فهي مفيدة جداً مع أنها قاربت على الأنتهاء .

  15. يقول linux juggler:

    بداية استاذي :
    الحديث الذي ذكرته أنت هو أحد روايات الحديث ØŒ ففي الحديث عن الرسول (ص)قال :” يأتي على الناس زمان ØŒ الصابر فيهم على دينه ØŒ كالقابض على الجمر ”
    الراوي: أنس بن مالك – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 8002

    الأمر الآخر أنا لا اتناقش معك على موضوع الحرمة الشرعية Ùˆ انما اتناقش معك على نقطة الحرية التي اعطاها الله للانسان ØŒ فالانسان أعود Ùˆ أقول مخيّر Ùˆ ليس مسيّر ØŒ فمثلاً أنت كوالد قد تمنع ولدك من التدخين Ùˆ هو صغير لا يفقه Ùˆ لكن عندما يكبر هذا الصغير بالعمر تصبح قوانينك عرضة للاختراق ØŒ فأنت قلت له Ùˆ شرحت له مشاكل Ùˆ أعراض التدخين ØŒ Ùˆ من ثمّ هيئت له البيئة النظيفة Ùˆ هيئت له القدرة على الابتعاد عن التدخين ØŒ Ùˆ بعد ذلك عندما يصبح بالغاً راشداً عاقلاً فأنت تقوم بنصحه Ùˆ تترك له حرية التنفيذ ØŒ فهو المسؤول عن نفسه فيما بعد ØŒ Ùˆ أعلم تقريباً جوابك ØŒ حيث حديث الرسول (ص):” كلكم راع Ùˆ كلكم مسؤول عن رعيته ” .
    كذلك حديث الرسول(ص):” من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ” أو كما قال عليه الصلاة Ùˆ السلام ..
    أنا لست ضد جميع هذه المبادئ التي نتحدث عنها هنا Ùˆ لكني اتحدث عن مبدأ الحرية ØŒ حيث أنني أعود فأقول لماذا لا نترك للانسان حرية التصرف ØŸ Ùˆ كما نقول نحن السوريين : ” كل واحد عقلوا براسو بيعرف خلاصوا “…
    على كل أنت تناقش فكرة انا لا اناقشك في حرمتها أو شرعيتها ØŒ Ùˆ انا اناقش بفكرة انت بعدت عنها بشكل كامل …
    على كل للحديث تتمة …

  16. يقول RedMan:

    أسف على التأخير في الرد …

    أنت سألت Ùˆ أجبت 🙂 ØŒ أنا في حياتي كمسلم أنظر إلى أي شيء من منظور الدين فأن لم يكن فيه بالدين من حرج أصبح مباحاً عندي Ùˆ هذا المفروض عن كل المسلمين ØŒ الواجب الديني Ùˆ الأخلاقي يوجب على كل مربي أن يتابع أبناءه Ùˆ يحوطهم من الوقوع في الخطأ، لا أعرف حرية في المعاصي ØŒ لأن المعصية هي أذى ØŒ فكرت في كلامك فاستذكرت حديث الشاب الذي جاء الى النبي صلى الله عليه Ùˆ سلم يطلب الحرية كما نعرفها في عصرنا.

    عن أبي أمامة قال : (إن فتى شاباً أتى النبي صلى الله عليه و سلم ، فقال : يا رسول الله ، ائذن لي بالزنا ، فأقبل القوم عليه فزجروه ، و قالوا : مه مه ، فقال : ادنه فدنا منه قريباً ، قال : فجلس ، قال : أتحبه لأمك ؟ قال : لا ، و الله جعلني الله فداءك ، قال و لا الناس يحبونه لأمهاتهم ، قال : أفتحبه لابنتك ؟ قال : لا ، و الله يا رسول الله جعلني الله فداءك ، قال : و لا الناس يحبونه لبناتهم ، قال : أفتحبه لأختك ؟ قال : لا ، و الله جعلني الله فداءك ، قال : و لا الناس يحبونه لأخواتهم ، قال : أفتحبه لعمتك ؟ قال : لا ، و الله جعلني الله فداءك ، قال : و لا الناس يحبونه لعماتهم ، قال : أفتحبه لخالتك ؟ قال : لا ، و الله جعلني الله فداءك ، قال : و لا الناس يحبونه لخالاتهم ، قال : فوضع يده عليه و قال : اللهم اغفر ذنبه ، و طهر قلبه ، و حصن فرجه ، فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء .) رواه أحمد في مسنده .

    لذالك الحرية التي تتكلم عنا لم أجد لها في الإسلام شيئاً فلا تصح عند المسلمين و ممكن أن تصح عند من لا دين له فيخرج الولد من بيت أبيه و هو حر فيما يفعل و بعد سنوات تجد الفساد استشرى في البلاد و حل البلاء .

  17. يقول linux juggler:

    يا استاذي ، دعني أسألت ، ما يمنع هذا الشاب من تنفيذ ما يريد غير دينه ؟
    نحن نتكلم عن نقطة معينة جداً و هي عن حجب المواقع الاباحية و ليس عن حرمتها أو شرعيتها ، و هذه من جهة ، و من جهة أخرى نحن لا نسأل عن حرمة الزنا ..
    و الاحظ اننا نتكلم عن شيئن مختلفين تماماً ..
    انت تتكلم عن حرمة و شرعية الزنى ، بينما اتكلم عن الأسباب التي تدعوا الشاب أو الفتاة لدخول المواقع الاباحية ، لذلك برأيي و غيري أحسن مني بتقيدر الأمور اننا لا نتكلم في موضوع واحد ، لذلك لا فائدة من اتمام النقاش ، ليس لعدم محبتي للنقاش ، و من يعرفني يعرف أنني اشد الناس نقاشاً ، و لكن لعدم الالتقاء بالنقاط الأساسية..
    وشكراً..

اضف تعليق