للاسف هذه المدونة اصبحت ارشيف فقط، لمتابعة جديد مقالاتي يرجى زيارة موقعي الشخصي BassamShhadat.com

لماذا XML ؟؟

باعتقادي أن استخدام الـ XML في تطبيقات الويب هو سمة أساسية من سمات الويب الجديد، و ذالك للتوسع الحاصل باللغة، حيث تستطيع بلغة XML أن تطور لغة توصيف خاصة بك كما شاهدنا بالـ CML و MusicML و MathML و بالتالي عندما تكون لغة التوصيف للبيانات موحدة تبتعد عن القلق من أن يكون الشخص المرسل إليه البيانات لا يملك برنامج لاستعراض بياناتك، كم يضيع من الوقت في الحصول دائما على توافق في إرسال البيانات بين الأشخاص على الإنترنت، هذه العبارات التي تحدد من الشروط مزعجة جداً، يرسل لك ملف و يقول الملف هذا يعمل على MsWord أو على OpenOffice بينما لو أن هنالك لغة موحدة لتوصيف النصوص يمكن استعراضها على كل برامج استعراض النصوص، كان ذالك أسهل، و الآن كل الشركات التي تعمل على تصميم برامج لاستعراض و تحرير المعادلات الكيميائية، عندها لغة قياسية و هي CML و تعمل على أساسها و الكيميائيين لا يحتارون في إرسال بياناتهم لأن لغة توصيف البيانات عندهم موحدة.

و عن طريق تصميم لغات توصيف مختصة فأننا نبتعد قدر الامكان عن المزاحمة بالبرامج، فأنت لست مهتماً بالنوتات الموسيقية و تهتم بالمعادلات الرياضية فأنك ستحتاج لما يوصف البيانات الخاصة بالمعادلات الرياضية فقط لست مضطراً لتنصيب برنامج يحمل الكثير من المميزات بينما لا تحتاج إلا لميزة واحدة منه، و بالنسبة لتطبيقات الويب سكون عرض البيانات على صفحات الويب سهلا و لا يحتاج لدعم خاص من قبل المتصفحات إلا في ما ندر.

في وزارة الدفاع الأمريكية يحتفظون بالأجهزة الحاسوبية منذ أول تصميم ظهر لها و ذالك ليس حباً بها و لكن حفاظاً على المعلومات من عدم الضياع، أن معظم بيانات الحواسب الآلية منذ أربعين عاماً ضائعة و هذا بسبب عدم توثيق طرق قراءة هذه البيانات، حيث لا يتمكن معظم الشركات الآن من استرجاع البيانات من ملفات Lotus_1-2-3 من قرص 5.25 إنش إلا بشق الأنفس، و هذا المجهود هو ما تتحاشاه وزارة الدفاع الأمريكية فتحتفظ بكل الأدوات و الأجهزة لاسترجاع أي نوع من البيانات مهما كان ترميزها و مهما كانت واسطة تخزينها.

لغة XML هي لغة بسيطة جداً و تكتب بمحارف الترميز ASCII، و هذه الرموز تتميز بمقاومتها للتلف بشكل كبير، لو أن كلمة RedMan نقص منها حرف M تبقى الكلمة Redan تبقى الكلمة مقروءة و يمكن أن تفهم في سياق النص إذا كانت شهيرة، بينما لنأخذ ملف تطبيق مكتوب بالجافا و ننقص منه حرف من أحد التعليمات ستجد أن التطبيق يصبح غير صالح للعمل ذالك لأن التطبيق هو سلسة متكاملة متصلة ببعضها و مضغوطة.

XML ذاتية الوصف، لنفرض بعد 50 عاماً وجد أحد أحفادي ملف في مخلفات جده 🙂 . Ùˆ فتحه بمحرر نصوص ما فوجد فيه :

<website>
<name>
redman blog
</name>
<url>
www.redman4u.com
</url>
</website>

حتى لو كان حفيدي لا يعلم ما هي الـ XML فهو ببساطة سيعرف أن هذه معلومات عن موقع ويب اسمه redman blog و عنوانه www.redman4u.com و حتى لو أن الملف لسبب ما قد فقد بعض أحرفه سيظل قادرا على استخلاص بعض المعلومات ، بيمنا هذا الكلام لا ينطبق على ملفات أوراق الجداول الالكترونية مصنوعة على Excel 97 لأنه لا يملك وقتها محرر قادر على فتحها و ممكن بضياع بايت أو اثنين من الملف أصبح تالفاً (( الإصدار الجديد من Microsoft Office يقوم بتخزين الملفات بالاعتماد على XML بشكل اختياري ليؤمن التوافق مع البرامج الأخرى مثل OpenOffice ))، بينما لغة XML هي لغة موثقة و مفتوحة للجميع و هنالك كتب تعرفك بطريقة قراءة ملفات اللغة.

Ùˆ للحديث بقية……..



5 تعليقات to “ “لماذا XML ؟؟”

  1. يقول KaRiM:

    عرض جميل وشيق جدا .. فى إنتظار تكملة الحديث 🙂

  2. يقول RedMan:

    شكرا لمرورك أخ كريم و البقية قادمة بأذن الله .

  3. يقول فراس:

    شكراً لك أخي بسام , أجبت على تساؤولاتي بمقالتك !

    تحياتي
    فراس

  4. جزاك الله خيراً..
    وصلت الى هنا من منتدى php ..

  5. يقول mostafa farghaly:

    قال شخص ما لا أتذكر إسمه : من ذا اللذى يستطيع إنشاء لغه توصيفيه تنافس ال XML فى بساطتها … قام douglass crockford أبو الجافاسكريبت بإكتشاف JSON Ùˆ هى اختصار Javascript object notation Ùˆ هى ممتازه من ناحيه الحجم Ùˆ مفيدا جدا فى تطبيقات الانترنت Ùˆ الان تم عمل api لها فى المتصفحات الحديثه Ùˆ يتم عيارتها على json.org … Ùˆ لكنى لا أقول أنها افضل من XML لكنها تفى فى جانب الصغر فى الحجم … لكنى من عشاق XML خاصا تقنيات Xpath Ùˆ ال XSLT Ùˆ بإذن الله سأتعلم Xquery Ùˆ Xlink Ùˆ غيره … أخوك مصطفى فرغلى

اضف تعليق