مسيرة عام في ظل مدونة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي تتم بشكره الصالحات، و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و خاتم النبين محمد نبي الرحمة و على آله و صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين :

مضت سنة، مضت بحلوها Ùˆ مرها Ùˆ مضت Ùˆ أزدت فيها حباً بالتدوين Ùˆ حباً بالعمل من أجل نشر العلم Ùˆ المعرفة، مضت السنة Ùˆ أنا اتابع حالياً ما يزيد عن 250 مدونة عربية Ùˆ أجنبية، خلال هذه السنة التي مرت كتبت حول التقنيات Ùˆ كتبت حول بلدي سورية، Ùˆ قد عاب علي الكثير شدة النقد الي وجهته بكتاباتي إلى كل ما هو سوري، Ùˆ هنا اؤكد أني أحب بلدي كثيراً Ùˆ لكن من غيرتي على بلدي Ùˆ شعبي قمت بتوضيح بعض النقاط عسى الله أن تصل الكلمة Ùˆ يتحقق الهدف ولا أريد إلا الإصلاح، اعتقد البعض أني أنتمي لحزب معارض في سورية Ùˆ أنا لا أنتمي إلى أي حزي سياسي أو ديني معارض في سورية لا الأخوان المسلمين Ùˆ لا غيرهم، تكلم البعض ( جزاهم الله خيراً ) أيضاً أنني اتكلم كثيراً عن بلدي Ùˆ هم يشعر بالعزلة في مدونتي ØŒ أنا أشعر بالعكس نحن كشباب عربي Ùˆ مسلم يجمعنا وحدة جغرافية Ùˆ وحدة تاريخية Ùˆ وحدة مصيرية Ùˆ همومنا Ùˆ أمالنا واحدة، بالنسبة لي موضوع حرية التعبير في مصر يشغلني Ùˆ البطالة في السعودية ترهقني Ùˆ الأزمة العراقية Ùˆ الفلسطينية تشغلان معظم وقتي على التلفاز Ùˆ كل الأمور التي تتعلق بعالمنا العربي Ùˆ الإسلامي هي محل اهتمامي Ùˆ هذا المفروض أن يكون لدى الجميع، عندما يتكلم “ماشي صح” عن مشكلة في السعودية أهتم بالموضوع لأن المشكلة في بلد في المنطقة ستؤثر على البلد المجاور سلباً أو أيجاباً Ùˆ هذا أكيد بالنسبة لجميع البلدان العربية Ùˆ الإسلامية، قال تعالى : ( إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ) [الأنبياء : 92].

السياسة Ùˆ الدين، لا أعرف من المدونين السورين الذين يتكلمون من منطلق إسلامي عروبي حول السياسة إلا القليل بينما يتجه الكثير منهم إلى العلمانية Ùˆ التغريب، كان لي معارك طويلة مع هؤلاء حول بعض التعليقات Ùˆ الرسائل الإلكترونية في مدونتي Ùˆ لكني ما أزال عند رأيي القديم Ùˆ هو أن الفكر لا يحارب إلا بالفكر، خلال هذه السنة معظم المقالات الشرعية في المدونة كانت منقولة Ùˆ في الفترة القادمة سأقوم بالكتابة بنفسي حول الأمور الشرعية إن شاء الله Ùˆ سأنشر بحث جامعي أعددته خلال السنة الدراسية الماضية حول ” الصلاة وراء من خالف في المذهب ” Ùˆ هو يقع في 30 صفحة تقريباً . (المزيد…)

نقوش على بـاب الحارة

نقوش على باب الحارة

على الرغم من اعتراضي الشديد على جعل هذا الشهر الفضيل، الشهر الذي تتصل الأرض فيه بالسماء بأمداد نورانية يشف فيها القلب فيسمو.. وتتقد فيها الروح فتضيء. مضماراً تُعرض فيه عشرات المسلسلات والبرامج التي تضيق بها الأيـام العادية.. فضلاً عن أيام معدودات جعلها الله زاداً للبشرية في رحلتها إليه.. رمضان.. سُقيا هذه الأمة وزمزمها الذي لا ينضب أبداً!!
والذي يدهش ويؤلم، أن العدو علم أن اتصال المسلم بربه في تلك الليالي الباهيات هو أحد أسرار انتصاره، وأبهى صورة لسنائه، يقبس منه الحيارى والتائهون.
فعمد إلى كل السبل فيحاول قطع ذلك التواصل، وإخماد أنواره، إطفاء جذوة العشق المتقدة للنصر.. للتمكين.. للخير.. للسلام، فكان الفضاء المشحون بالكثير مما يلهي ويثقل الأرواح فلا ترقى، ويزرع دروبها بالمعاصي فتشقى هو أهم وسائله..
على الرغم من ذلك.. فإنه مما أثار انتباهي.. من متابعتي للإنترنت وبعض الصحف وممن حولي التفاف الناس حول نوع من الدراما السورية، المتمثلة في مسلسل “باب الحارة”.. والذي يحكي عن الحياة الدمشقية في القرن الماضي.. وصـراع أهل الشـام ضد الاحتلال والاستعمار ومناصرتهم لفلسطين وجهادها ضد الكيان الصهيوني، وداعميه من الدول الغربية..
أدهشني التفاف الكثير من شرائح مختلفة من الناس.. وبعد متابعة لهذه القضية.. اجتمعت لدي بعض الملاحظات: (المزيد…)

أدلة مواقع الويب Web Directory

تجد الكثير من مدراء مواقع الويب ينفقون المبالغ الطائلة للإعلانات عن مواقعهم، بينما يغفلون عن تقنيات الـ SEO التي بالمحصلة ستجلب لهم الزوار و حتى إنها تتميز بفئة معينة من الزوار تبعاً لكلمات البحث، بينما الإعلان لا يحقق ذلك إلا إذا استهدف تلك الفئة و كان إعلاناً مخصاصاً، هنا لا أريد أن احبط من عمل سوق الإعلانات على الويب و لكن هنالك تقنيات مجانية تساعد على جلب الزوار جنباً إلى جنب مع الإعلانات المدفوعة .

يستخدم غوغل و محركات البحث عامةً برامج زاحفة تدعى WebCrawler تقوم بالزحف من صفحة إلى اخرى بالاعتماد على الروابط و تستخدم خوارزمية معينة لأعطاء قيمة لكل صفحة على الويب ( PageRank ) هذه القيمة تحدد ترتيب الصفحة في نتائج البحث، و عندما يكون عندك موقع جديد فإن الغالب أن عناكب محركات البحث ستصل إلى موقعك عن طريق رابط من موقع هي تقوم بالزحف عليه و هذا قد يأخد الكثير من الوقت يصل إلى أشهر حسب عدد الروابط التي تصل إلى موقعك و ترتيب الصفحات التي تحتوي هذه الروابط، لذلك من الذكاء أن تقوم أنت بإدراج موقعك لديهم يدوياً، يوجد الكثير من المواقع و البرامج التي تقوم لك بهذه المهمة ليس عليك إلا البحث عن Search Engine Submit و ستجد الكثير من المواقع و البرامج بعضها مدفوع و الكثير منها مجاني، من الأمور الأكثر سرعة في فهرسة مواقع الويب هي إضافتها في أدلة البحث و الأدلة المفتوحة منها خاصة Dmoz لأن ذلك سيؤمن لك روابط خارجية إلى موقعك و سرعة في الإدراج في محركات البحث.

دليل Dmoz هو دليل مجاني مفتوح، يُستخدم كمصدر معلومات لمن أراد إنشاء محرك بحث خاص به شبيه بغوغل أو ياهو، يستخدم غوغل و معظم محركات البحث هذا الدليل كمصدر معلومات لهم و بالنسبة لغوغل فهو يستخدمه في إنشاء دليله الخاص Google Directory أيضاً، يتم تشغيل Dmoz من قبل فريق عمل كبير جداً حيث أن المواقع تضاف الى الدليل تحت إشراف فريق العمل بشكل يدوي و تدقيق بشري و هم يقومون بالموافقة على العناوين و التصنيفات التي توضع بها مواقع الويب، لذلك أجد من الضروري جداً أن تقوم بإضافة موقعك إلى دليل Dmoz.

قد يستغرب الكثير طول الفترة التي يحتاجها الموقع للموافقة على إدراجه في دليل Dmoz و هذا شيئ طبيعي نسبة إلى مقدار زيادة عدد مواقع الويب و طريقة الإدراج التي تعتمد على العامل البشري بشكل كبير جداً و صدقني دموز يستحق ذلك العناء و الانتظار .

الإنضمام إلى فريق عمل دموز مفتوح للجميع ضمن شروط، إذا كنت تجد في نفسك الكفائة و القدرة على العمل كمحرر فيه فقدم طلبك و انتظر الموافقة، عسى الله أن يوفقك و تساعد في تسريع قبول المواقع العربية في القسم الذي ستشرف عليه .