للاسف هذه المدونة اصبحت ارشيف فقط، لمتابعة جديد مقالاتي يرجى زيارة موقعي الشخصي BassamShhadat.com

يا أيها الذين أمنوا أوفوا بالعقود

منذ العيد إلى الآن و أنا اعمل في البناء لدينا بيت يحتاج إلى بعض الإصلاحات قمت باستلام الإشراف عليه، ما يقارب 20 يوم بين الحديد و الأسمنت و الدهانات و بعيد كل البعد عن مكتبي النظيف و حاسوبي الهادئ، الشاهد في الحديث أن البيت الذي كنت اعمل على إكسائه يقع بعيداً عن دمشق مسافة ساعة و نصف بالسيارة تقريباً و هذا يعني أنني لن استطيع متابعة العمل بشكل يومي ، كنت اتفق مع العامل على العمل و أعطيه مفتاح البيت ليبدأ العمل و اتركه متجهاً إلى دمشق لمتابعة عملي الهادئ ، كل يوم اتصل به مرتين لأطمئن على سير العمل و بعد يومين أعود إليه لأجده لم ينتهي من العمل و العمل لا يسير على شكل جيد، نختلف فيقدم أعذاره و هي أعذار مشتركة بين الجميع اقبلها مرغماً و اترك عملي و انتظر بجانبه حتى ينهي عمله كما أريد و أعطيه حسابه و ينصرف، خلال 20 يوم كل العمال تعاملوا بنفس الأسلوب إلا واحد جزاه الله خيراً قام بعمله بوقت قياسي و على أفضل وجه، كنت اسأل عن سبب التعامل بهذه الطريقة فقالوا أن هذه هي الطريقة مع الجميع إذا لم تقف على عملك لا يكون كما تريد ، و الله عجباً أين الأخلاق التي تربينا عليها في بيوتنا و أين حديث النبي صلى الله عليه و سلم : (( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه )) فحسبنا الله و نعم الوكيل .

صيغة أخرى من صيغ عدم الإيفاء بالعقود حصلت معي منذ ساعة Ùˆ هي الذي أجبرتني على الكلام عن هذا الموضوع، مصمم أعمل معه للمرة الأولى طلب مني أن اصنع له برمجية لإدارة محتوى دار نشر قمنا بالاتفاق على السعر Ùˆ مدة التسليم كلامياً Ùˆ دون عقد كتابي ØŒ وعدني أن يسلمني التصاميم خلال 5 أيام لأقوم بالعمل عليها كقوالب، انقضى الآن 20 يوم Ùˆ قد قمت بعمل قاعدة البيانات Ùˆ جزء كبير من البرمجية اعتماداً على الاتفاق الذي كان، أنا لم اتصل به لكوني مشغولاً Ùˆ لم انهي العمل Ùˆ المفروض أن يتصل هو، اليوم يتصل ليعتذر أنه أجبر على العمل مع مبرمج أخر بضغط من صاحب الموقع Ùˆ يفسخ العقد بعد عملي على جزء منه، أنا اعترف أن اللوم يقع علي لأن المثل يقول ” إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب “ØŒ المفروض أن اخذ منه مبلغاً من المال عند الاتفاق Ùˆ لكني لم افعل ذلك لحسن نية عندي Ùˆ أنا المخطئ بذلك، Ùˆ لكن أين أنا من حديث النبي صلى الله عليه سلم عندما نظر إلى الكعبة Ùˆ قال : ” ما أعظم حرمتك وما أعظم حقك، والمسلم أعظم حرمة منك، حرم الله ماله وحرم دمه وحرم عرضه وأذاه وأن يظن به ظن سوء ” Ùˆ هو يؤكد على حسن الظن بالمسلم، لماذا لا نفي بعقودنا أنا أيضاً في بعض الأحيان أتأخر في تسليم عمل لبعض الناس Ùˆ أكون بذلك مخالفاً للعقد Ùˆ في اغلب الأحيان أتأخر لأن المصمم تأخر في تسليم التصميم Ùˆ لأن إدارة المخدم تأخرت في تجهيز الاستضافة Ùˆ لأني أضعت وقتي في بعض الإعمال في مواقعي مهملاً عمل غيري التأخير في الأعمال يوجب الضرر على الجميع Ùˆ يضيع الكثير من الوقت في الانتظار، أسأل الله العلي القدير أن يعيد الأمة إلى العمل بالقرآن Ùˆ السنة فهما رشاد هذه الأمة Ùˆ أن يرزقنا حسن القول Ùˆ العمل … اللهم أمين اللهم أمين .



10 تعليقات to “ “يا أيها الذين أمنوا أوفوا بالعقود”

  1. يقول كريم:

    لا تضايق نفسك أخي العزيز .. وضع أمامك أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا .. حتى وإن تخلى عنك الجميع !! أما بالنسبة للعمال فقد تابعت ما قلته بإهتمام .. فعمي يعاني من نفس مشاكلك في البناء هنا في مصر .. ويجمعهم (للأسف) قلة الزمة والجشع و عدم الوفاء بالتسليم في الموعد .. إلا من رحم ربي !!

  2. بعدنا عن الدين هو ما أتي بنا إلي هذا الحال أخيا

    السؤال أين نحن من كتاب الله وسنة نبينا علي الصلاة والسلام …….

  3. يقول AAM:

    عن نفسي عانيت مما عانيت منه
    (التاء الأولى بالضمو الثانية بالفتح :))
    مره
    عميل يقول موعدنا الساعة الرابعة فرتبت موعدي الثاني الساعى السابعة إحتياطا مع أنه موعده لا يحتاج أكثر من ربع ساعة
    أتصل به الرابعه حتى الخامسة و النصف لم يرد ؟! بعدها في الخامسة و النصف أرسل لي رسالة قال أمي مريضة أو ما شابه
    طيب لو خبرتنا من أول

    الشاهد خربطة (الوعود الشرقية ) تخربط مواعيدك كلها
    يعني موعد متأخر يسبب تأخرك عن موعد آخر و هذه مشكلة خاصة في العمل الجماعي (مصمم مستضيف مبرمج ) كل واحد يتأخر شوي يضيع كل العمل و يسبب سمعة سيئة

    للفائدة :الشيخ علي الطنطاوي له كلام جميل عن الوعد الشرقي و الوعد الغربي سيعجبك بإذن الله:)

  4. يقول علوش:

    “ØŒ Ùˆ الله عجباً أين الأخلاق التي تربينا عليها في بيوتنا Ùˆ أين حديث النبي صلى الله عليه Ùˆ سلم : (( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه )) فحسبنا الله Ùˆ نعم الوكيل”

    للأسف ما ضل شي من هاد إلا القليل، والمشكلة حتى اولاد الحلال صاروا من كتر ما انقرصوا وانلدغوا، صاروا كمان عدائيين بمعنى إن لم تكن ذبئاً أكلتك الذئاب.

  5. يقول أدهم:

    صادق في كل ماقلته أخي العزيزي
    وشيء مخزي عندما نرى مجتمعنا بهذه الطريقة

    على فكرة 🙂 مدونتك رائعة وحلوة كتيير كتيير

    تحياتي 🙂

  6. يقول محمد ( سوري_دبي):

    ألم يبق في الناس إلا المكر والملق ***شوك ، إذا لمسوا ، زهر إذا رمقوا

    فإن دعتك ضـرورات لعشرتهـم ***فكن جحيماً لعل الشـوك يحتـرق

    أخي بسام .. نعم نحن في حال يرثى له… الثقة أصبحت معدومة في زمن نحن بأشد الحاجة للعودة إلى ميراثنا العظيم لنعلو من جديد..
    حفظك الله وأبعد عنك السوء

  7. يقول أبو أنس:

    اخي بسام عنا بالشام مقولة متداولة كتير

    (( ما بخاف على الرزق غير صاحبو ))

    اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا

  8. يقول shpm:

    لاتزعل ربك بعوض هيك احسن من من العمال الذين لايقومون بعملهم وبالاخر يطالبونك بالاتفاق بعدين هذا اصبح شيء عادي ولكن الغير عادي ان تشاهد هذه الاعمال من اشخاص متعلمين او من اشخاص ……. انت تعرف من اقصد

  9. يقول محمد:

    يبقى الخير في أمة محمد صلى الله عليه وسلم ولو كان قليلا في زماننا
    فالمعروف لايضيع
    كم أكون سعيد عندما اسمع لطرحك أخي بسام
    وما ذكرته بخصوص معاناتك مع البناء مررت به أنا وعانيت الكثير فعمل اسبوع يصبح اسبوعين
    وهكذا
    كان للتجار المسلمين الفضل بعد الله في نشر الاسلام بأخلاقهم وتعاملهم مع غير المسلمين
    فما حال تعاملنا مع بعضنا!!
    للأسف واقع محزن ومخزي لكن … هل نبرر لأنفسنا التعامل بنفس الاسلوب كحال الكثيرين من مجتمعنا إلا من رحم الله
    بارك الله فيك أخي بسام

  10. الحمد لله اني خلصت من بناء منزلي
    في رقم قياسي
    سنه ونصف
    طبعا
    اخذت المثل القائل
    ان لم تقف عند بقرتك تلد لك حمار
    بمعنى
    ان لم تكن انت متابع لكل صغيره وكبيره
    تضيع في زحمه العمال
    ومواعيدهم العرقوبيه
    ضياع للوقت والجهد
    لكن تبقى هنالك نماذج رائعه وهي في الاغلب التي احرص على التعامل معها
    ودمتم سالمين

اضف تعليق