للاسف هذه المدونة اصبحت ارشيف فقط، لمتابعة جديد مقالاتي يرجى زيارة موقعي الشخصي BassamShhadat.com

الحرية لطارق بياسي و لسجناء الرأي في سوريا

الأدب و الثقافة و الفكر هو ما خرج به سجناء الرأي من سجن تدمر الشهير، عندما تشاهد برنامج أدب السجون على قناة الجزيرة و تسمع كلام سجناء الرأي في سجن تدمر عن قيمة السجن و معاناة السجن في ذلك الوقت تعتقد أن تلك الأيام قد ولت و لم يعد لتلك الممارسات الوحشية شيء في هذه الأيام …. و لكن للأسف الاعتقالات مستمرة و التهديد بها قائم أمام كل فرد في هذه البلاد لأن التهم غير معروفة و ممكن أي تصرف طبيعي تقوم به يكون جزاءه السجن و تكتشف فيما بعد أنك مجرم .

أدعوكم لمشاهدة برنامج أدب السجون عن سجن تدمر الحلقة عرضت البارحة و ستعاد اليوم الجمعة على ما اعتقد و لا تنسوا أخوكم طارق من الدعاء .

الحرية لطارق



4 تعليقات to “ “الحرية لطارق بياسي Ùˆ لسجناء الرأي في سوريا”

  1. يقول Anas:

    أو تعالوا وأسمعو ماذا قال زوج الفانة أصالةفي حوار له مع وفاء كيلاني في برنامج ضد التيار علي قناة روتانا موسيقي، حين اعتبر أن الديمقراطية والحرية (ما بتلبقلنا) أي لا تليق بنا… وقال: نحن نفهم كل شيء بالعكس وخطأ!
    وقال زوج أصالة نصري السابق، رداً علي سؤال: هل أنت مع أم ضد اطلاق سراح سجناء الرأي في سورية؟! أنا ضد اطلاق سراحهم، مضيفا أن الحرية والديمقراطية لا تليق بنا!
    طبعاً أنا لا يعنيني كل ما قاله المذكور عن زوجته السابقة المطربة أصالة، فهذه مسائل شخصية… أما أن يتجرأ المذكور علي اهانة شعب بكامله واعتبار أنه ليس أهلا للديمقراطية، وأنه غير جدير بممارستها، وكأننا شعب قاصر، أو شعب متخلف عقليا، أو مجرد قبيلة معزولة في أدغال أفريقيا، ولسنا أصحاب حضارة وتاريخ ونهوض وحراك لم ينقطع حتي في أحلك الظروف والأوقات…. فهذا أمر لا بد أن يثير الاستهجان والاشمئزاز، لأنه يصدر عن شخص محكوم بثقافة الديكتاتورية من الداخل، وهو يفاخر بتبنيها لدرجة أنه لا يخجل ولا يشعر بالعار حين يقول انه ضد اطلاق سراح سجناء الرأي!

  2. الجمعة 15 فبراير 2008
    يوم النفير الإلكتروني للمدونات من أجل فك الحصار عن غزة.
    إن الحصار القاسي الذي لايرحم والذي تتعرض له غزة، حصار خراب ودمار للبيت الفلسطيني يجب إقافه.
    معاً..
    من أجل فك الحصار عن غزة.

  3. يقول يقايا وطن:

    بدون تعليق

    نيرون مات ولم تمت روما بعينيها تقاتل
    وحبوب سنبلة تجف ستملئ الوادي سنابل

  4. طولت الغيبة يا طيب، طمنا عليك.

اضف تعليق