نقط الياء المتطرفة عند أهل مصر

في فترة سابقة كنت قد تكلمت عن خطأ إملائي في كتابة لفظ الجلالة الله و اليوم و أثناء قراءتي في كتاب التدريبات اللغوية تأليف أ. عبد اللطيف أحمد الشويرف وجدت بحث بعنوان نقط الياء المتطرفة و هو يناقش ما تطرقت إليه سابقا انأ و الأخ رءوف شبايك حول النقط و التفريق بين الياء و الألف المقصورة و المسألة تتلخص فيما يلي :

يحتج أهل مصر في أن الياء تكتب عندهم من دون نقط ذلك لأنها وردت بهذا الشكل في كتابات أئمة اللغة القدامى و هم يحذون حذوهم، و هذه حجة غير معقولة ذلك لأن معرفة الأوّلين باللغة العربية متينة و سليقتهم فيها أصيلة، و كان الأئمة يُهملون إعجام الياء المتطرفة ثقة منهم بفهم القارئ في عصورهم .

أما في الوقت الحاضر فنحن نتكلم العربية تكلفاً Ùˆ يعاني أفراد الأمة ضعفاً شديداً فيها، فوجب لذلك أن نيسر للناس سبل نقط الكلمات نطقاً صحيحاً، حيث أن نقط الياء المتطرفة يزيل ما يمكن أن يحدث من لبس بين الياء Ùˆ الألف المقصورة Ùˆ يساعد على النطق السليم، فيقرأ القارئ مثلاً : ” المتوفى ” بفتح الفاء Ùˆ يقرأ ” المتوفي ” بكسر الياء Ùˆ يميز بسهولة بين “الهدى” Ùˆ “الهدي“ØŒ Ùˆ “النُّهى” Ùˆ “النّهي“ØŒ Ùˆ “رمى” الفعل Ùˆ “رمي” المصدر، Ùˆ اسم الفاعل “المصطفي” Ùˆ اسم المفعول “المصطفى“ØŒ Ùˆ المبني للمعلوم “يقضي” Ùˆ المبني للمجهول “يقضى“.

كما أن ملايين العرب في سوريّة و لبنان و الأردن و فلسطين و تونس و الجزائر و المغرب و غيرها ينقطون الياء المتطرفة، فلما لا نعمم هذه الطريقة في كل العالم العربي توحيداً للرموز و تيسيراً للغة ؟؟

Ùˆ قد أقر مجمع اللغة العربية في القاهرة في دورته الرابعة المعقودة عام  1980 ما يلي : “ترسم الألف اللينة بصورة الياء (غير منقوطة )ØŒ أمّا الياء فتنقط للفرق“.

في النهاية انصح الجميع باقتناء سلسلة التدريبات اللغوية للأستاذ عبد اللطيف أحمد الشويرف فهي من أربع أجزاء Ùˆ فيها الكثير من الفائدة من حيث توضيح الأخطاء الإملائية المشهورة والتصويبات اللغوية وطرق الكتابة الإدارية والمراسلات ….

صناعة المحتوى الرقمي العربي .. إشكاليات المفهوم و التطبيق

المحاضرة الأولى بعد حفل الافتتاح الرسمي للمؤتمر، المحاضر هو الدكتور عمار خير بيك عضو اللجنة العلمية للمؤتمر و دكتور  محاضر في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق، المحاضرة غطت المفاهيم العامة للمؤتمر و كان أداء الدكتور عمار خير بيك جيد جداً و لكن المشكلة هي أن الوقت كان يلاحقه حتى أنه في النهاية أصبح يمر سريعاً على بعض النقاط دون شرح و تفصيل، هذه المحاضرة كانت الأهم في كل المؤتمر و كان يجب أن تعطى الوقت الكافي لذلك سأسرد مجموعة من النقاط مما ورد في المحاضرة مما كتبته في كراس المؤتمر عسى أن تستطيع عزيزي القارئ أن تحصل على جزء من الفائدة حول ما طرح .

تعريف صناعة المحتوى الرقمي :
هو عملية بناء المحتوى الرقمي (المعلومات الحاملة للقيمة) من قبل صناع المحتوى الرقمي (مؤسسات و أفراد) .

صيغ المحتوى الرقمي :

مواصفات المحتوى الرقمي :

  • الاستمرارية
  • النفاذية (سهولة الوصول) Accessibility
  • التشغيل البيني Interoperability
  • إعادة الاستخدام
  • الاعتمادية تحديد مدى جودة المنتج
  • التقيس

مصادر المحتوى الرقمي :

  • النشر الإلكتروني
  • الوسائط المتعددة
  • البث الجماهيري، هنا اغفل الدكتور عمار خير بيك دور الشبكات الاجتماعية في نشر المحتوى الرقمي Ùˆ يغلب على ظني انه أغفلها لأنه اعتد في تعريف المحتوى الرقمي على انه المعلومات الحاملة للقيمة
  • البرمجيات

(المزيد…)