للاسف هذه المدونة اصبحت ارشيف فقط، لمتابعة جديد مقالاتي يرجى زيارة موقعي الشخصي BassamShhadat.com

نقط الياء المتطرفة عند أهل مصر

في فترة سابقة كنت قد تكلمت عن خطأ إملائي في كتابة لفظ الجلالة الله و اليوم و أثناء قراءتي في كتاب التدريبات اللغوية تأليف أ. عبد اللطيف أحمد الشويرف وجدت بحث بعنوان نقط الياء المتطرفة و هو يناقش ما تطرقت إليه سابقا انأ و الأخ رءوف شبايك حول النقط و التفريق بين الياء و الألف المقصورة و المسألة تتلخص فيما يلي :

يحتج أهل مصر في أن الياء تكتب عندهم من دون نقط ذلك لأنها وردت بهذا الشكل في كتابات أئمة اللغة القدامى و هم يحذون حذوهم، و هذه حجة غير معقولة ذلك لأن معرفة الأوّلين باللغة العربية متينة و سليقتهم فيها أصيلة، و كان الأئمة يُهملون إعجام الياء المتطرفة ثقة منهم بفهم القارئ في عصورهم .

أما في الوقت الحاضر فنحن نتكلم العربية تكلفاً Ùˆ يعاني أفراد الأمة ضعفاً شديداً فيها، فوجب لذلك أن نيسر للناس سبل نقط الكلمات نطقاً صحيحاً، حيث أن نقط الياء المتطرفة يزيل ما يمكن أن يحدث من لبس بين الياء Ùˆ الألف المقصورة Ùˆ يساعد على النطق السليم، فيقرأ القارئ مثلاً : ” المتوفى ” بفتح الفاء Ùˆ يقرأ ” المتوفي ” بكسر الياء Ùˆ يميز بسهولة بين “الهدى” Ùˆ “الهدي“ØŒ Ùˆ “النُّهى” Ùˆ “النّهي“ØŒ Ùˆ “رمى” الفعل Ùˆ “رمي” المصدر، Ùˆ اسم الفاعل “المصطفي” Ùˆ اسم المفعول “المصطفى“ØŒ Ùˆ المبني للمعلوم “يقضي” Ùˆ المبني للمجهول “يقضى“.

كما أن ملايين العرب في سوريّة و لبنان و الأردن و فلسطين و تونس و الجزائر و المغرب و غيرها ينقطون الياء المتطرفة، فلما لا نعمم هذه الطريقة في كل العالم العربي توحيداً للرموز و تيسيراً للغة ؟؟

Ùˆ قد أقر مجمع اللغة العربية في القاهرة في دورته الرابعة المعقودة عام  1980 ما يلي : “ترسم الألف اللينة بصورة الياء (غير منقوطة )ØŒ أمّا الياء فتنقط للفرق“.

في النهاية انصح الجميع باقتناء سلسلة التدريبات اللغوية للأستاذ عبد اللطيف أحمد الشويرف فهي من أربع أجزاء Ùˆ فيها الكثير من الفائدة من حيث توضيح الأخطاء الإملائية المشهورة والتصويبات اللغوية وطرق الكتابة الإدارية والمراسلات ….



26 تعليق to “ “نقط الياء المتطرفة عند أهل مصر”

  1. مشكور. كانت هذه أحد المشكلات التي أرهقتني لدى اتستقراري في مصر.
    مشكور على الإيضاح

  2. يقول golden flower:

    اوافقك الرأي تماما
    فمنذ استقراري في مصر اكره الياء ذات النقط المفقوده

  3. يقول Bassem:

    “ترسم الألف اللينة بصورة الياء (غير منقوطة )، أمّا الياء فتنقط للفرق“
    هل لك أن تدلنا على المكان الذي أتيت من بهذه الجملة!
    شكرا

  4. يقول RedMan:

    اخي باسم ذكرت في التدوينة ان المصدر هو كتاب التدريبات اللغوية للأستاذ عبد اللطيف أحمد الشويرف الجزء الثالث .

  5. يقول Ahmed hassan:

    أوافقك الرأي سيدي أن اللغة العربية أصبحت تمثل عبئا علي العرب ..

  6. يقول AN@S:

    تدوينة جميلة. لطالما أزعجتني الياء الغير منقوطة عند أهل مصر أثناء قرائة كتبهم ورواياتهم. لا أدري لماذا يصرون عليها !!

  7. يقول AYA:

    انا مصرية شكرا للايضاح ولكن انا لا اري مشكلة لانك تستطيع التعرف على النطق الصحيح للكلمة من خلال سياق الجملة

  8. يقول Ahmed Mahmoud:

    كناطق و كاتب العربية اواجه مشكله نقاط الياء فانا حاليا اكتب الياء و الالف اللينة بالنقط بدون تفرقه رغم كوني مصرياً. اشعر اني استخدم عربية ركيكة في الكتابة فلا همزات صحيحة و لا اعراب صحيح و اخطاء املائية بالجملة و ليس من السهل الوصول لمقالات سريعة عن الاخطاء الشائعة التي نعاني منها اثناء كتابة المقالات.
    يا الهي كم اتمني وجود مدونة متخصصه تساعد المدونيين الاخريين في هذا الامر.

  9. يقول أحمد حسين:

    انا مصري والياء المنقوطة دُرست لي في المرحلة الثانوية. ربما لا يقوم الجميع بإستخدامها (إستسهالاً).

  10. إن الذي يدفع المصريين إلى كتابة الياء بون نقاط هو الذكاء اللغوي لديهم فهم يستطيعون التفرقة كتابة وقراءة بين الألف اللينة و الياء بدون تنقيط , ولذا يرى أكثرهم ترك الياء بدون تنقيط.

  11. فيه كثر عندنا درسوها

  12. حقيقى جزاك الله كل خير مكنتش اعرف المعلومة دى،واتمنى اننا نوصل للمستوى اللى يخلينا نهتم حتى بالياء المتطرفة

  13. يقول سالم:

    مشكور على المعلومه القيمة

  14. جميل جدا الإهتمام باللغة العربية ..

    لكن استخدامنا للإنترنت ضيع الكثير من المهارات النحوية والإملائية .. عن نفسي بعد كثرة استخدامي للإنترنت ضيعت الإملاء وخاصة الفرق بين الألف والهمزة !

    دمت في حفظ الرحمن ..

  15. يقول سليم:

    لم أكن أعلم أنهم يسندون ذلك إلى من سبقهم ..

  16. أخي الرجل الأحمر 😉

    أكثر ما يزعجني أثناء تصفحي للإنترنت هذه الأخطاء الإملائية التي أصبح من النادر جداً أن تجد موقعاً لا يحتوي عليها [ إلا موقعك طبعاً 🙂 وموقعي 🙂 ]

    فللأسف أصبح هذا الأمر مزعجاً جداً حتى أنني أشمئز عندما أرى مثل هذه الأخطاء وأقرف وأحياناً يصل بي الأمر إلى الرد على مثل هذه التدوينات المليئة بالأخطاء بردود محبطة من شدة انفعالي واشمئزازي منها

    وأنا الآن أخطط لمشروع ضخم سوف أسميه صحِّح بإذن الله وسوم يكون ذا فكرة جديدة ومميزة ونتمنى أن يقضي هذا المشروع على جميع الأخطاء في الإنترنت 🙂
    http://www.sahheh.com

    ولكني أدرس الموضوع الآن ولكن ترقبوه.

  17. يقول السعيد:

    نكتب الياء ذات النقطتين للتسهيل علي من لايستطيع التفريق بين المبني للمعلوم والمبني للمجهول في النطق ØŒ أخشي اليوم الذي نكتب فيه الحرية “الحورية” ØŒ وأيضا بمنطق التسهيل والتيسير ØŒ ياأيها السادة غير المصريين :هل وردت الياء المنقوطة في كتاب الله ؟أو في أي من كتابات الأولين؟ ولماذا هو “غير معقول” سيدي كاتب المقال أن يستند المصريون في رأيهم الي النحويين الأوائل؟ اليسو هم أصل اللغة؟!

  18. يقول أيمن:

    أستاذ سعيد, ولو تم إغفال ترك تنقيط الياء المتطرفة عند أهل مصر فماذا تفسّر تنقيط الألف المقصورة التي لم يقل بها أصولي لغوي واحد ؟؟ ولاحظ في جمتلك قولك “الي” وهي “إلى”

    احتراماتي
    أيمن-بيروت

  19. يقول محمد:

    السلام عليكم
    اضيف ايضاً
    دول الخليج ايضاً خلاف اهل مصر في هذه المسأله.
    لا يوجد دوله لا تزال تستخدم تلك الطريقه الا اخواننا المصريين.
    يعلل اخوننا المصريين لكل شي سبب او تفسير الا في هذه المسأله لماذا؟.
    تعليل الامور هو في المذاهب الاربعة عدا الحنابله ،ولكن المذهب وهو الاهم نسلم بكل تعاليله فمن باب اولى ان نعلل في الياء.
    نقطتين يا محسنيين.

  20. يقول المطر الخفيف:

    فى بعض الأحيان نحتاج لوضع حركة على الكلمة للتفرقة بين كلمتين مثل :يحترِم الناس و يُحترم الناس مثلا،و ظنى أنى أستطيع _كما فى القرآن _التفرقة بين اللف المقصورة و الياء المتطرفة بوضع فتحة قبل الألف و كسرة قبل الياء! تعليق الأخ وليد خلف أؤيده.

  21. يقول أبو ملاذ:

    أود التنويه إلى أنه يتم إضافة النقط إلى الألف المقصورة مثل :
    إلى فتكتب إلي
    على فتكتب علي
    أخشى فتكتب أخشي
    ويتم إلغاء النقط من الياء مثل :

    في فتكتب فى
    وغيرها كثير كما سبق وتكرم الأفاضل من قبل .

    لذا فإنني لم أفهم حتى اليوم لماذا؟
    ولكن الذي يقول أنه جاء في القرآن هكذا , فإنه كما قلتم سابقاً , هذا القرآن , ونحن عند كتباتنا اليومية أو أي مقال آخر فإننا لانكتب القرآن .

  22. يقول Hossam:

    بس يا أستاذ بعيداً عن الديانات القرآن نزل بالياء الغير منقوطة فهل أنتم أفضل من الله ؟ بالطبع لا فالله يعلم ما لا تعلمون وجعلكم تفكرون أصلاً فى الياء المنقوطة والغير منقوطة .. شكراً

  23. يقول سراج رسلان:

    لى رأى آخر أرجو قبوله ألا وهو : الياء فى آخر الكلمة ( المتطرفة ) تعرف بضبط الحرف السابق عليها ولن يفيد النقط من عدمه عند القارئ المبتدئ إلا بضبط الكلمة وهنا سيستطيع القراءة بلا عناء أما المتمرس فهو إن لم يحتاج إلى ضبط حروف الكلمة لدرايته بمعانى الكلمات فمن ثم لن يحتاج إلى نقط الياء ، ثم أننا عندما نحاول تسهيل القراءة شيئا فشيئا فإننا نضر من حيث أردنا الفائدة ( هذا رأيى ) مع خالص تقديرى واحترامى لكل الآراء ، حتى أننا يمكن بجملة التسهيل أن نصل باللغة العربية فى الأجيال القادمة إلى وضع صور بجانب الكلمات ، ثم أن الله حفظ لنا لغتنا بالقرآن الكريم فلما نبحث نحن عن صور أخرى تجعل المتعلم فيما بعد يحتاج إلى قاموس لشكل الحروف قبل قراءة القرآن وليس معناها فبالله عليكم توحدوا فى الحفاظ على تراث أمتنا حتى لا ننتج جيلا مائعا تبدأ ملامحه من اللغة

  24. يقول امير:

    ايضا لي تعليق على بعض قراءات القران التي تاثرت باللهجات السائده Ùˆ بقراءة الكلم كما كتبت كمثل “الحيواة” Ùˆ “يشركون” بمعنى يشاركون Ùˆ “يشكرون” Ùˆ “يتعدون” حيث كانت لي تجارب غير مريحه مع عدة قارئين منهم عبد الباسط عبد الصمد – حيث انه من المفضلين عندي من القراء- وفي آية من ايات سورة الرحمن نطقها بصورة عاميه افقدت النطق كله اصالته Ùˆ ارجعته قارئا وجب عليه تمرين نطقه مرة اخرى.
    اخذا في الحساب ان المصريين يشكلون ما يقرب 50% من العرب لذلك وجب علينا النصح و عليهم الحفاظ.

  25. يقول محمد عباس:

    إخوتي إن القرآن لم يكن منقوطا حين نزل ، وإنما أضاف النقط نحات العرب في القرن السابع الميلادي بغرض تسهيل القراءة. فإن أخذنا بقولكم ، فإن علينا الرجوع إلى الكتابة بدون نقط من الأساس. من جمال اللغة العربية أن كتابتها منطقية ، تابعة لنطقها.

  26. يقول محمد عباس:

    إخوتي إن القرآن لم يكن منقوطا حين نزل ، وإنما أضاف النقط نحاة العرب في القرن السابع الميلادي بغرض تسهيل القراءة. فإن أخذنا بقولكم ، فإن علينا الرجوع إلى الكتابة بدون نقط من الأساس. من جمال اللغة العربية أن كتابتها منطقية ، تابعة لنطقها.

اضف تعليق